الوضع الداكن
منوعات - ما أهمية الفحص الطبي الدوري رغم تمتّعك بصحة جيدة؟
نشر بتاريخ 2024/02/18 7:50 صباحًا
145 مشاهدة

الفحص البدني السنوي هو فحص طبي لكامل الجسم. يتم مراعاة تصميم هذه الفحوصات الدورية لكل مرحلة من مراحل الحياة، وهي جزء أساسي من منظومة الرعاية الصحية المستمرة. من خلال الخضوع لمجموعة معينة من الفحوصات، يمكن للأطباء تحديد المخاطر المحتملة وعلاج المشكلات الصحية مبكراً، ووضع خطة لمستقبل صحي.

إنها خطوة وقائية نحو غدٍ أفضل.

بالرغم من ذلك، لا يهتم الكثير من الناس بحجز الفحص الطبي السنوي. مما لاشك فيه أننا نعيش حياة مزدحمة، ولدينا التزامات في العمل والمنزل. بُناءً على ذلك، في حال شعورنا بالصحة واللياقة، فإن زيارة الطبيب غالباً ما تكون آخر ما يدور في أذهاننا، لكن حتى لو لم تكن لديك أي أعراض مرضية أو شكاوى، فإن الفحص البدني السنوي مهم للغاية.

في البداية، ينبغي إعطاء الأولوية لنفسك، إذ يجب على كل فرد منَا تخصيص الوقت لإتخاذ خطوة استباقية نحو مستقبل أكثر صحة، وجعل الأمر على رأس جدول أعمالك طبقاً للقول الشائع “الوقاية خير من العلاج”. من خلال إتخاذ قرار الخضوع للفحص السنوي، فإنك تتخذ قراراً بالسيطرة على صحتك ومستقبلك.

ستتضمن الفحوصات الجسدية الدورية التي يقوم بها طبيب الأسرة فحص علاماتك الحيوية، وفحص أعضاء جسمك كالقلب والرئتين. لكن الفحص السنوي الشامل الذي يتم إجراؤه داخل المستشفى مُصَمم لتقييم جميع جوانب صحتك، حيث يكون أكثر شمولاً، ويغطي أشياء مثل فحوصات الأشعة السينية والموجات فوق الصوتية وفحوصات الدم، إلخ.

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات