الوضع الداكن
الأخبار - وزير الخارجية الروسية : ستنتهي هيمنة الولايات المتحدة التي استمرت 500 عام
نشر بتاريخ 2023/12/11 8:28 صباحًا
298 مشاهدة
روسيا تحذر

أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لاروف، إلى أن موسكو قد كسبت قوة وصلابة غير مسبوقة منذ اندلاع النزاع في أوكرانيا، مؤكداً أن هذا النزاع قد يشكل نقطة تحول في الهيمنة الغربية التي استمرت لخمسة قرون.

 

خلال خطابه الذي بُث من العاصمة القطرية الدوحة، لم يتردد لاروف في تحدي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، مؤكداً أن عليهما أن تستعدا لانتهاء عصرهما الطويل. وجاء هذا الإعلان بعد مقارنته الغزو الروسي لأوكرانيا بالانتصارات التاريخية التي حققتها روسيا ضد أدولف هتلر ونابليون بونابرت، مشيراً إلى أن هذه الانتصارات كانت سبباً في زيادة قوة روسيا.

 

في مواجهة العقوبات التي فرضتها المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي عليه، أكد لاروف أن الأوكرانيين يجب أن يدركوا حجم الأزمة التي وضعهم فيها الأمريكيون، مضيفاً أن مسألة وقف إطلاق النار يجب أن يتم التباحث فيها مع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الذي منع أي مفاوضات مع بوتين.

 

أشار الوزير البالغ من العمر 73 عاماً إلى أن روسيا كانت دائماً قادرة على التحول إلى قوة عظمى بعد التغلب على التحديات الكبرى، مؤكداً أن الغزو الأخير لأوكرانيا سيزيد من قوة روسيا، معتبراً أن استخدام الولايات المتحدة لأوكرانيا ضد روسيا هو مثال على ذلك.

 

وفي ظل هذه التصريحات الجريئة، أعرب الرئيس بوتين عن نيته في الترشح مرة أخرى لرئاسة روسيا في الانتخابات القادمة، معبراً عن رغبته في مواصلة قيادة بلاده. وإذا ما تحققت نيته، فإن بوتين، الذي يبلغ من العمر 71 عاماً، سيظل في سدة الحكم حتى عام 2030، مما يعزز من فترة حكمه التي تجاوزت العقدين.

 

من جانبه، حذر الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف، والمعروف بصداقته الوثيقة مع بوتين، من تدفق “أنهار جديدة من الدماء”، مشيراً إلى أن العالم لم يكن أقرب إلى حرب نووية من أي وقت مضى. وانتقد ميدفيديف بشدة الولايات المتحدة، متهماً إياها بابتزاز الأموال لصالح أوكرانيا، والتي وصفها بأنها دولة على حافة الانهيار، معتبراً أن الرئيس الأمريكي وعائلته قد أفسدوا الوضع بشكل علني.

 

 

المصدر :

themirror

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات