الوضع الداكن
منوعات - علاجات جديدة تخفف من معاناة مرضى الصداع النصفي
نشر بتاريخ 2023/09/11 11:18 صباحًا
417 مشاهدة

يبدو أن الأدوية والعلاجات ‫التي طوّرها العلماء خلال السنوات القليلة الماضية لعلاج الصداع النصفي، ‫أثبتت فعاليتها بشكل كبير لتحسين جودة حياة المرضى الذين يعانون من ‫هذه الحالة المرضية.

رئيس قسم علاج الصداع وآلام الوجه في معهد ‫الأعصاب بمستشفى “كليفلاند كلينك” الدكتور عماد استيماليك، أوضح أن الأطباء كانوا يعتمدون أدوية مخصصة لعلاج أمراض أخرى في علاج ‫مرضى الصداع النصفي قبل موافقة هيئة الغذاء والدواء ‫الأميركية على أول مثبط للببتيد المرتبط بجينات ‫الكالسيتونين “سي جيه آر بي” (CGRP) في العام 2018.

أما اليوم، فأصبحت العديد من مثبطات الببتيد المرتبطة بجينات ‫الكالسيتونين متاحة، بعدما تم تطويرها لمنع أو ‫تخفيف أعراض الصداع النصفي على وجه التحديد.

‫وأضاف الدكتور استيماليك “بالنسبة للعديد من المرضى، فإن الأدوية ‫الجديدة تُحدث فرقا حقيقيا في حياتهم، لأن الصداع النصفي هو اضطراب عصبي ‫مرهق ولا علاج له، ويسبب أعراضا مزعجة للغاية وأكثر قوة من أنواع الصداع ‫الأخرى، ويمكن أن يستمر من 4 إلى 72 ساعة”.

ويمكن أن تشمل الأعراض:

  • الألم

  • التعب

  • الغثيان

  • الاضطرابات البصرية

  • التنميل

  • الوخز

  • التهيج

  • صعوبة الكلام

  • فقدان مؤقت للرؤية

كما أن الصداع النصفي ‫هو مرض منتشر أيضا، ويعاني منه نحو 16-20% من النساء، و6-8% من الرجال ‫على نحو منتظم.‫

‫وأشار الدكتور استيماليك إلى أن الأدوية ليست سوى جزء واحد من الخطة ‫الفعّالة للعلاج، وتتمثل الخطوة الأولى في تحديد مسببات الصداع النصفي ‫للفرد وتجنبها، حيث تختلف هذه المسببات من شخص لآخر، وتشمل الأمثلة ‫الشائعة أنواعا معينة من الأغذية، والجفاف، وقلة النوم، والحركة، ‫والضوء، والصوت، وانسحاب الكافيين (التوقف عن شرب القهوة والشاي ومشروبات الكافيين).

ويحتاج المريض إلى معالجة أي أمراض مصاحبة يمكن أن تهيئه للإصابة ‫بالصداع النصفي. وتشمل هذه الأمراض المصاحبة، على سبيل المثال لا الحصر، ‫السمنة والقلق والاكتئاب واضطرابات النوم. وفي حال استمرار الصداع ‫النصفي أو كانت أعراضه شديدة، فإننا نأخذ في الاعتبار اللجوء إلى ‫الخيارات الدوائية.

‫ولفت رئيس قسم علاج الصداع وآلام الوجه في معهد ‫الأعصاب بمستشفى “كليفلاند كلينك” إلى أنه منذ العام 2018، تمت الموافقة على نوعين من ‫مثبطات الببتيد المرتبط بجينات الكالسيتونين لعلاج الصداع النصفي، ‫وهما مضادات الببتيد المرتبط بجينات الكالسيتونين الوحيدة النسيلة التي ‫تهدف إلى الوقاية من الصداع، ومضادات الببتيد المرتبط بجينات ‫الكالسيتونين الجزيئية الصغيرة التي تعمل على تعزيز الوقاية من الصداع ‫ومعالجة نوبات الألم. وأكثر ما يميز هذه الأدوية مفعولها السريع ‫وفعاليتها العالية وآثارها الجانبية القليلة، كما أنها تأتي بأشكال ‫مختلفة مثل الحقن أو الأقراص، التي يتم تناولها عن طريق الفم، أو بخاخات ‫الأنف.

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات