الوضع الداكن
تكنولوجيا - تلسكوب “إقليدس” يرسم الخريطة الأكبر والأدق للكون بتكلفة 1.4 مليار دولار
نشر بتاريخ 2023/07/02 8:56 صباحًا
796 مشاهدة

انطلق التلسكوب الفضائي الأوروبي «إقليدس» Euclid على صاروخ «سبيس إكس فالكون 9» من فلوريدا بالولايات المتحدة الأميركية يوم أمس السبت، بحسب موقع وكالة الفضاء الأوروبية، في تمام الساعة 17:12 بتوقيت وسط أوروبا يوم 1 يوليو 2023.

ويمثل الإطلاق الناجح بداية مهمة طموحة للكشف عن طبيعة مكونين غامضين من كوننا: المادة المظلمة والطاقة المظلمة، ولمساعدتنا في الإجابة على السؤال الأساسي: مما يتكون الكون؟

وصممت وكالة الفضاء الأوروبية «إقليدس» لاستكشاف تكوين وتطور الكون المظلم، إذ من المقرر أن يُنشئ التلسكوب الفضائي خريطة هي الأكبر والأدق للهيكل الواسع النطاق للكون، ويعطي إجابات عن كيفية توسع الكون وكيفية تشكل البنية عبر التاريخ الكوني، ويكشف المزيد عن دور الجاذبية.

ومن المقرر أن يصل التلسكوب إلى نقطة توازن نظام الشمس والأرض، وهي على بُعد 1.5 مليون كيلومتر من الأرض أي نحو أربعة أضعاف المسافة بين الأرض والقمر، وهو مكان مثالي للتلسكوبات الفضائية التي تهدف إلى الرصد الفلكي.بعد رحلة مدتها شهر سيصل «إقليدس» إلى نقطة الإدراج في مداره الواسع، سيتبع ذلك مرحلة مكثفة من اختبار الأجهزة العلمية تستغرق شهرين، ثم سيبدأ «يوكليد» مهمته الأساسية وهي مسح ثُلث السماء بدقة وحساسية غير مسبوقة، الأمر الذي سيستغرق ستة أعوام، وبتكلفة تقدر بـ1.4 مليار دولار.

وتتمحور مهمة التلسكوب في الكشف عن عنصرين غامضين في كوننا، هما «المادة المظلمة» و«الطاقة المظلمة»، إذ إن الكشف عن طبيعة هذين العنصرين قد يساعدنا في الإجابة على السؤال الأكبر «مم يتكون الكون؟».

حيث سيرصد «إقليدس» مليارات المجرات حتى 10 مليارات سنة ضوئية، لإنشاء أكبر وأدق خريطة ثلاثية الأبعاد للكون.

فيما ستكشف تلك الخريطة المُفصلة شكل السماء خارج مجرتنا، وستُعرّف العلماء كيفية توزيع المادة عبر مسافات هائلة، وكيفية تطور توسع الكون بمرور الوقت، الأمر الذي سيكشف دور الجاذبية وخصائص الطاقة المظلمة والمادة المظلمة.

«إقليدس» مهمة أوروبية قامت ببنائها وتشغيلها وكالة الفضاء الأوروبية بمساهمة من وكالة «ناسا»، واختارت وكالة الفضاء الأوروبية «ثاليز ألينيا سبيس» كمقاول رئيسي لبناء القمر الصناعي ووحدة الخدمة الخاصة به، مع اختيار «إيرباص ديفينس آند سبيس» لتطوير التلسكوب، قدمت «ناسا» كاشفات مطياف الأشعة تحت الحمراء القريبة ومقياس الضوء NISP.

و«إقليدس» هو إحدى مهمات برنامج الرؤية الكونية التابع لوكالة الفضاء الأوروبية.

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات