الوضع الداكن
منوعات - بكين تسجل أطول موجة برد قارس في تاريخها الحديث
نشر بتاريخ 2023/12/25 7:52 صباحًا
408 مشاهدة

شهدت العاصمة الصينية بكين موجة برد قاسية، تعد الأطول منذ بدء تسجيل البيانات في عام ١٩٥١، مما أدى إلى تساقط كثيف للثلوج وانخفاض حاد في درجات الحرارة، قبل أن تشهد تحسناً ملحوظاً في الأيام الأخيرة.

 

في تحول دراماتيكي، أفادت محطة نانجياو الجوية بأن درجة الحرارة في بكين قد تجاوزت لأول مرة الصفر المئوي، وصولاً إلى ٣٢ درجة فهرنهايت بعد ظهر يوم الأحد، لتخفف بذلك من قبضة البرد الذي ظل يخيم على المدينة لأيام، وفق ما أوردته صحيفة بكين اليومية. وتابعت الصحيفة مشيرة إلى أن الحرارة ظلت متدنية تحت الصفر لأكثر من ٣٠٠ ساعة منذ منتصف ديسمبر.

 

مع تجاوز البرودة حدود العاصمة، ضربت موجة برد عنيفة أرجاء واسعة من الصين، مما دفع العديد من مدن الشمال إلى الوصول لأقصى قدراتها التدفئية. وفي هذا السياق، تعرضت مقاطعة هينان الواقعة في قلب البلاد لأعطال متعددة في أنظمتها، حيث شهدت مدينة جياوزو توقفًا جزئيًا للتدفئة نتيجة خلل فني في محطة وانفانغ الكهربائية. الجدير بالذكر أن العطل تم تداركه لاحقاً وتوقعت السلطات استئناف التدفئة بحلول مساء الأحد، بحسب ما ذكرته جريدة جياوزو اليومية.

 

لم تكن جياوزو وحدها، إذ اضطرت مدينتي بويانغ وبينغدينغشان لتقليص خدمات التدفئة في المرافق الحكومية والمؤسسات العامة منذ الجمعة، مفسحة المجال لضمان توفير التدفئة للمستشفيات والمدارس والمباني السكنية، في خطوة تعكس حجم التحديات التي واجهتها الإدارات المحلية في التعامل مع هذه الأزمة الطارئة.

 

على صعيد متصل، تسببت الأحوال الجوية الباردة في تعقيدات لوجستية في العاصمة، حيث أثرت على سلاسة حركة مترو الأنفاق، وهو الشريان الحيوي لتنقلات سكان بكين. تجلت الصعوبات بشكل خاص عندما أُصيب المئات، بما في ذلك عشرات الأشخاص بكسور، نتيجة تصادم قطارين في خط مترو مزدحم خلال الظروف الثلجية، في حادث أليم أبرز مخاطر الطقس القاسي على البنية التحتية للمدينة.

 

وفي سياق متصل بتأثيرات الطقس القاسي، عرقلت الحرارة المتدنية جهود الإنقاذ في أعقاب زلزال مدمر ضرب مقاطعة غانسو شمال غربي البلاد، مما أضاف تحدياً جديداً للمجتمعات المتضررة وفرق الإنقاذ التي تعمل على مدار الساعة لتقديم المساعدة والدعم للمنكوبين.

 

 

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات