الوضع الداكن
اقتصاد - وزراء أوبك+ يلتقون لمناقشة خفض إضافي لإنتاج النفط
نشر بتاريخ 2023/11/30 10:38 صباحًا
232 مشاهدة
اوبك

من المقرر أن يعقد تحالف أوبك+، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا، مجموعة من الاجتماعات عبر الإنترنت اليوم الخميس لمناقشة خفض إضافي في إنتاج النفط العام المقبل من أجل دعم السوق.

 

ولم يتم تحديد حجم الخفض الإضافي المحتمل بعد، لكن اثنين من المندوبين قالا إنه يتراوح بين مليون ومليوني برميل يوميا خلال الربع الأول من عام 2024.

 

وتضخ السعودية وروسيا وأعضاء آخرون في أوبك+ نحو 43 مليون برميل يوميا، أي أكثر من 40 بالمئة من الإمدادات العالمية.

 

ويتم بالفعل تنفيذ خفض بنحو خمسة ملايين برميل يوميا.

 

وارتفعت أسعار خام برنت القياسي 0.5 بالمئة إلى أكثر من 83 دولارا للبرميل اليوم الخميس، متجهة نحو تحقيق مكاسب لليوم الثالث على التوالي بفضل توقعات بمزيد من الإجراءات من جانب أوبك+.

 

وانخفضت الأسعار من نحو 98 دولارا في أواخر سبتمبر أيلول، تحت ضغط المخاوف بشأن ضعف النمو الاقتصادي وتوقعات فائض المعروض في عام 2024.

 

وكانت مصادر في أوبك+ قالت لرويترز هذا الأسبوع إن المناقشات كانت صعبة ومن المحتمل تأجيل اجتماع اليوم. ومن المقرر أن تبدأ المحادثات الرسمية اليوم الخميس باجتماع لوزراء أوبك فقط الساعة 1100 بتوقيت جرينتش، لكن مصادر قالت إن الموعد عرضة لتأخير قصير.

 

وكان من المقرر في بداية الأمر عقد اجتماع أوبك+ في 26 نوفمبر تشرين الثاني، لكنه تأجل بسبب الخلاف حول حصص إنتاج المنتجين الأفارقة، رغم أن مصادر قالت منذ ذلك الحين إن المجموعة حلت هذا الخلاف إلى حد كبير.

 

ويتزامن اجتماع أوبك+ أيضا مع افتتاح مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب28) في الإمارات، الدولة العضو في أوبك.

 

وقالت هيليما كروفت المحللة في آر.بي.سي كابيتال ماركتس إن السعودية، التي خفضت إنتاجها بمقدار مليون برميل يوميا إضافية منذ يوليو تموز، لن ترغب في تحمل المزيد من الخفض وحدها.

 

وأضافت “يمكننا تصور احتمال قيام روسيا والسعودية بتمديد تخفيضاتهما حتى الربع الأول من عام 2024 وتشكيل تحالف من المنتجين الفرديين الراغبين والمستعدين لإجراء تعديلات طوعية”.

 

وتعهدت السعودية وروسيا وأعضاء آخرون في أوبك+ بالفعل بتخفيضات إجمالية في إنتاج النفط بنحو خمسة ملايين برميل يوميا في سلسلة خطوات بدأت في أواخر عام 2022.

 

ويشمل ذلك خفض الإنتاج الطوعي الإضافي للسعودية بمقدار مليون برميل يوميا، والذي من المقرر أن ينقضي أجله في نهاية ديسمبر ديسمبر كانون الأول، وخفض الصادرات الروسية بمقدار 300 ألف برميل يوميا حتى نهاية العام.

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات