الوضع الداكن
تكنولوجيا - نتائج غير محددة: تأثيرات تقنية الذكاء الاصطناعي على التعليم المدمج
نشر بتاريخ 2023/11/30 10:04 صباحًا
447 مشاهدة
تكنولوجيا

حذر مشاركون بمؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم “وايز” المبادرة العالمية التابعة لمؤسسة قطر، من مستقبل مجهول لمخرجات تعليم يعتمد بشكل رئيسي على تقنيات الذكاء الاصطناعي، وذلك فى ظل عالم يعيش مرحلة حرجة تُغير فيها الآلات حياة الإنسان، حيث ذهب الذكاء الاصطناعي إلى مرحلة متطورة يتم فيها أنسنة الآلة وجعل الروبوتات تفكر وتشعر مثل البشر.

 

وأكد عدد من المشاركين فى حديثهم للجزيرة نت أن الذكاء الاصطناعي أظهر أن الآلة يمكن أن تُخرج لنا إنتاجا مبدعا كنا نعتقد أنه حكرا على الإنسان، ولكن فى الوقت نفسه فإن تأثير هذه التقنية على التعليم يعتبر أمرا غاية فى الخطورة إذا لم تكن هناك معايير واضحة لضبط هذه التقنيات وأخلاقها بما لا يؤثر على مخرجات التعليم.

 

وأكدوا فى الوقت نفسه أن التقنيات الحديثة قادرة على سد الفجوات التى تعتري العملية التعليمية والمساهمة فى تطويرها بشكل إيجابي وبصورة توفر مجهود المعلم والطالب، ولكن الأمر لا يزال فى طور التجارب، والنتائج ما زالت غير حتمية، مما يتطلب ضرورة الحذر فى تطبيق التقنيات الحديثة.

 

وكانت رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع الشيخة موزا بنت ناصر، شهدت افتتاح فعاليات النسخة الـ11 للقمة العالمية للابتكار في التعليم “وايز”، الذي يعقد على مدار يومي 28 و29 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، تحت عنوان “آفاق الإبداع.. تعزيز الإمكانات البشرية في عصر الذكاء الاصطناعي”. ودعت الشيخة موزا إلى جعل وايز منصة للأفكار المتجددة التي تواكب المتغيرات في العالم وما يواجهه التعليم من عوائق في بلدان معينة، وأوضحت أنه لا خيار سوى ابتكار الحلول للمشاكل المستعصية وهذا هو الدور الذي ينهض به وايز.

 

ويتضمن المؤتمر أكثر من 20 جلسة رئيسية وأكثر من 150 متحدثا من الخبراء والأكاديميين والمتخصصين، كما يشتمل على 6 مسارات تناقش قضايا بناء الذكاء الاصطناعي الأخلاقي، والتوسع في تحقيق العدالة والوصول والسيادة الرقمية، وإعادة النظر في التعليم العالي والوظائف في عالم يقوده الذكاء الاصطناعي، والفصول الدراسية المستقبلية، وتحولات الأنظمة، إضافة إلى أستوديو الشباب، واكتشاف المجلس الذي يضم “مختبرات التعلم ومنطقة عرض البحوث”.

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات