الوضع الداكن
الأخبار - روسيا تخسر 860 جندياً خلال يوم واحد فقط !
نشر بتاريخ 2023/11/28 9:44 صباحًا
305 مشاهدة
روسيا

تتواصل الخسائر الروسية المتزايدة في صفوف الجنود والمعدات وفقاً لأحدث الإحصاءات الصادرة عن الجانب الأوكراني، وذلك في ظل ظروف جوية شديدة القسوة، متمثلة في الأحوال الثلجية والمناخية الصعبة.

 

في تحديث حديث صادر عن الأركان العامة الأوكرانية يوم الثلاثاء، أُعلن أن روسيا قد تكبّدت خسارة تقدر بـ 860 جنديًا في يوم واحد فقط، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الخسائر في صفوف قوات موسكو منذ اندلاع النزاع في فبراير 2022 إلى نحو 326,400. وفي السياق نفسه، أفاد التقرير بأن الجانب الروسي فقد ثلاث دبابات خلال نفس الفترة، ليصل العدد الكلي للآليات العسكرية المفقودة في الحرب إلى 5,523 دبابة.

 

تبقى الأرقام الدقيقة للخسائر الروسية محل تقدير، إلا أن الأرقام الأوكرانية تُظهر ارتفاعاً ملحوظاً في الخسائر الروسية، حيث تشير التقديرات إلى زيادة عدد الجنود الروس المفقودين من بين 300 إلى 600 جندي يومياً في بداية يوليو، إلى ما بين 600 و1000 جندي منذ بداية أكتوبر.

 

وفي تصريح لوزارة الدفاع البريطانية يوم الاثنين، أشير إلى أن القوات الروسية ربما تعاني من “أعلى معدلات الخسائر” منذ بدء الصراع، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى هجومها على منطقة أفدييفكا بمقاطعة دونيتسك.

 

أفاد المسؤولون البريطانيون بأن متوسط الخسائر اليومية للروس قد بلغ 931 جندياً هذا الشهر، مستندين في ذلك إلى الأرقام الأوكرانية، ورغم عدم تمكن وزارة الدفاع البريطانية من التحقق من صحة هذه الأرقام بشكل مستقل، إلا أنها تعتبرها “معقولة”.

 

لم تتمكن مجلة نيوزويك من التحقق من صحة المعلومات الأوكرانية وقد تواصلت مع وزارة الدفاع الروسية للتعقيب. في هذا الإطار، تُشير تقديرات أخرى إلى أن خسائر القوات الروسية قد تكون أقل.

 

وفي نهاية شهر أكتوبر، أفادت وزارة الدفاع البريطانية أن الخسائر الروسية قد تصل إلى 190,000 فرد، شاملة القتلى والمصابين بإصابات دائمة، دون الأخذ في الاعتبار خسائر مرتزقة مجموعة فاغنر.

 

وفقاً لما أوردته وكالة ميديازونا للتحقيقات وخدمة بي بي سي نيوز الروسية في 17 نوفمبر، فإن عدد الجنود الروس الذين قُتلوا يصل إلى 37,052، علماً بأن هذا الرقم استند إلى بيانات متاحة للعموم، مما يشير إلى أن العدد الفعلي للقتلى “قد يكون أكبر بكثير”.

 

مع استمرار تزايد خسائر الجيش الروسي، صرح الزعيم الشيشاني رمضان قديروف بأن 3000 من جنوده المدربين تدريباً عالياً والمتحلين بـ”عزيمة لا تلين” جاهزون لتشكيل وحدات جديدة والمشاركة في الحرب بأوكرانيا.

 

“لتحقيق المهام الموكلة إلينا من قبل القائد الأعلى فلاديمير بوتين، لن نألو جهداً أو مورداً”، هكذا كتب قديروف على تليجرام.

 

“الجنود على أهبة الاستعداد للانتقال إلى منطقة القيادة العسكرية الشمالية لمواجهة العدوان النازي والناتو”، أضاف قديروف، مكرراً الخطاب الرسمي الذي يبرر به الكرملين الغزو الشامل لأوكرانيا.

 

أعلن معهد دراسات الحرب يوم الاثنين أن القوات الروسية والأوكرانية تواصل هجماتها البرية رغم الظروف المناخية الصعبة التي تشمل الثلوج والأعاصير، والتي أدت إلى أضرار بالبنية التحتية في بعض المناطق الساحلية الجنوبية بأوكرانيا.

 

تُظهر أحدث خرائط المعهد توثيقاً جغرافياً لتقدم القوات الروسية في المنطقة الصناعية جنوب شرق أفدييفكا في الفترة من 25 إلى 26 نوفمبر، على الرغم من عدم تحقيق تقدم يوم الاثنين.

 

المصدر :
newsweek

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات