الوضع الداكن
تاريخ - حضارة بلاد الرافدين.. أعرق حضارة بالتاريخ ومهد العلوم والتطور الإنساني
نشر بتاريخ 2023/09/13 9:30 صباحًا
1521 مشاهدة

 بلاد الرافدين، والمعروفة أيضًا بين النهرين، هي منطقة شهيرة بتاريخها العريق، حيث انبثقت أقدم الحضارات في هذه المنطقة. تشتهر هذه الأرض بظهور العديد من الحضارات التي ما زالت آثارها حاضرة حتى يومنا هذا، مثل الحضارات السومرية، والبابلية، والآشورية.

تاريخ بلاد الرافدين يعتبر من أقدم التاريخ في العالم. بدأت الحضارة في هذه المنطقة حوالي عام 5000 قبل الميلاد، ومستمرة حتى حوالي الألف الرابع قبل الميلاد، عندما تطورت الكتابة لأول مرة. يمكن تقسيم تطور الحضارات في هذه المنطقة إلى مراحل متعاقبة، وكل مرحلة كانت مرتبطة باسم المدينة أو القرية التي ظهرت فيها لأول مرة. هذه المراحل تشمل حسونة، وحلف، والوركاء (أو أوروك)، وجمدة نصر، والعبيد، وسامراء.

السومريين كانوا سكان بلاد الرافدين الأصليين وأسسوا مملكتهم في وسط وجنوب العراق. تميزت الحضارة السومرية بتطورها العمراني واستخدامها للكتابة في مختلف المجالات مثل التجارة والشؤون الشخصية والمراسلات.

بعد انهيار حضارة السومريين، ظهرت مملكة الأكاديين بقيادة سرجون الأكادي، وامتدت سيطرتهم إلى بلاد الخصيب وأجزاء من الأناضول وبلاد العيلاميين.

ثم جاء دور مملكة البابليين التي تعتبر واحدة من أهم الممالك والإمبراطوريات في العالم القديم. انقسمت مملكة البابليين إلى عصور مختلفة منها البابل القديم والوسيط والحديث.

أما مملكة الآشوريين، فقد تأسست في منطقة جنوب شرقي تركيا وشمال العراق. كانت مملكة قوية عسكريًا وبنيت مدنهم ومعابدهم ببراعة. استمر تأثيرهم حتى سهول مصر وجبال الأناضول. في فترة بين عامي 900 و600 قبل الميلاد، كانوا من أكثر الممالك تقدمًا في المنطقة.

هذه الحضارات المذهلة التي نشأت في بلاد الرافدين تحمل تراثًا غنيًا من العلوم والأدب والعمارة والفنون، واستمر تأثيرها في الثقافة البشرية على مر العصور.

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات