الوضع الداكن
الأخبار - الولايات المُتحدة تدعم حليفتها بقوة وتهدد إيران
نشر بتاريخ 2023/10/25 11:10 صباحًا
490 مشاهدة

أكدت الولايات المتحدة على موقفها المنحاز للاحتلال الصهيوني،في ظل تصاعد عدوانها على قطاع غزة، وأعلنت عن تقديم المزيد من المساعدات العسكرية له.

 

ففي أول تصريح له بعد بدء العدوان على غزة، أظهر الرئيس الأمريكي جو بايدن انحيازه الواضح للاحتلال. قائلاً: “الولايات المتحدة تقف إلى جانب إسرائيل”. وحذر من أن أي شخص يحاول استغلال الوضع سيواجه عواقب وخيمة. مضيفاً : “لا تفعل”.

 

كان هذا التحذير موجهًا بشكل خاص إلى إيران وحلفائها، الذين شنوا هجمات على القوات الأمريكية في العراق وسوريا في الأيام الأخيرة، حسب ما زعم البنتاغون. كما اعترضت سفينة حربية أمريكية في البحر الأحمر صواريخ أُطلقت من اليمن، والتي ربما كانت مخصصة لضرب دولة الاحتلال.

 

ولتأكيد دعمها للاحتلال، نشرت الولايات المتحدة مجموعتين ضاربتين من حاملات الطائرات في شرق المتوسط، كل منهما تحمل أكثر من 70 طائرة حربية. كما وضعت آلاف الجنود في حالة تأهب للانتقال إلى المنطقة في حال اقتضى الأمر. وطلب بايدن من الكونغرس المصادقة على تخصيص 14 مليار دولار لخزانة حرب إسرائيل، كجزء من حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 105 مليار دولار. وأعلن البنتاغون عن إرسال نظامي دفاع صاروخي قويين إلى الشرق الأوسط.

 

الولايات المتحدة هي أكبر مانح عسكري لدولة الاحتلال، حيث تزودها بحوالي 3.8 مليار دولار سنويًا من المساعدات الدفاعية. وتستخدم إسرائيل طائرات وذخائر صنعت في أمريكا لقصف غزة، بالإضافة إلى نظام القبة الحديدية للدفاع الجوي، الذي يتم إنتاج بعض صواريخه في الولايات المتحدة أيضًا. وكانت الولايات المتحدة ترسل إعادة توريد لهذه الأسلحة حتى قبل أن تطلبها إسرائيل.

 

ولكن هل ترغب الولايات المتحدة حقًا في الانخراط في حرب أخرى في المنطقة، خاصة في عام انتخابات؟ فقد كانت تجاربها العسكرية السابقة مكلفة جدًا على كل المستويات. يقول مايكل أورين، سفير إسرائيل السابق لدى الولايات المتحدة، إن بايدن قد بدأ بالفعل التحرك بإرسال حاملات الطائرات إلى المنطقة. قال: “لا تستخدم هذا النوع من المسدس إلا إذا كنت مستعدًا لاستخدامه”. ولكن سيث جونز، خبير أمني في واشنطن، يقول إن الولايات المتحدة ستكون حذرة جدًا من التورط مباشرة في حرب غزة. يقول إن وجود حاملات الطائرات يمكن أن يكون رادعًا دون حاجة إلى استخدامها، لأنها تمتلك قدرات استخبارية ودفاعية عالية. يقول إن أي تورط سيكون خيارًا أخيرًا.

 

ويبدو أن التهديد الأكبر لإسرائيل والولايات المتحدة يأتي من أماكن تمركز حزب الله، الذي يحظى بدعم إيران. فهي تعتبر أن هذه المجموعة المسلحة هي أخطر بكثير من حماس في غزة.

 

المصدر :

BBC

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات