الوضع الداكن
الأخبار - الولايات المتحدة تعزز دفاعاتها في الشرق الأوسط
نشر بتاريخ 2023/10/24 9:42 صباحًا
361 مشاهدة

تعزز الولايات المتحدة الأمريكية دعمها العسكري لدولة الاحتلال بإرسال خبراء عسكريين وأنظمة دفاع جوي متقدمة لمساعدتها في التخطيط لهجوم بري محتمل على القطاع. في خطوة تثير المخاوف من تصعيد الصراع في غزة.

 

وبحسب مصادر أمريكية، فإن زعيم الفريق العسكري الأمريكي هو اللواء جيمس غلين من مشاة البحرية، وهو ضابط له خبرة في قيادة قوات العمليات الخاصة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، وشارك في معارك عنيفة في الفلوجة عام 2004، حيث اتهمت قواته بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين.

 

وقالت المصادر إن غلين سيقدم نصائح لإسرائيل حول كيفية التخفيف من خسائر المدنيين خلال حروب المدن، في ظل استعداد إسرائيل لشن عملية برية واسعة النطاق في غزة، حيث يواجه المقاتلون من حماس قوات الاحتلال بشبكات أنفاق وفخاخ في كتل سكنية مزدحمة.

 

ولكن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، جون كيربي، نفى أن يشارك المستشارون الأميركيون في أية قتال، وقال إن خبرتهم مناسبة لأنواع العمليات التي تقوم بها إسرائيل.

 

وتأتي هذه الخطوة في إطار سلسلة من التحركات التي تقوم بها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لحماية قواتها وحلفائها في المنطقة من تهديدات إيران، التي اتهمتها بالضلوع في هجمات بطائرات مسيرة على قواعد أميركية في سوريا والعراق.

 

وقال كيربي إن إيران تحفز على هذه الهجمات وتستغل الصراع لصالحها، مؤكدًا أن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بالتستر.

 

وفي أحدث هجوم، تعرضت قاعدة عسكرية أمريكية في التنف بسوريا لهجوم من قبل طائرتين مسيرتين يوم الاثنين، بعد أيام من إسقاط مدمرة أمريكية لأربعة صواريخ كروز أطلقت من اليمن وكانت متجهة نحو إسرائيل.

 

وأعلن البنتاغون أيضا عن إرسال عدة كتائب من نظام باتريوت للدفاع الصاروخي ونظام دفاع جوي عالي المستوى إلى منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى تغيير مسار مجموعة ضاربات حاملات الطائرات التابعة لإزنهور إلى منطقة مسؤولية قيادة الولايات المتحدة المركزية، التي تشمل الشرق الأوسط وغرب ووسط آسیا.

 

وبذلك، ستكون لدى البحرية الأميركية مجموعتان ضاربتان من حاملات الطائرات في المنطقة، إحداهما قبالة شاطئ الأرض المحتلة، والأخرى في البحر الأحمر أو خليج عمان.

 

وقال المسؤول الأميركي: “سنستمر في القيام بما يلزم لحماية قواتنا وضمان سلامتها، ولن نتردد في حماية قواتنا”. وأضاف أن الولايات المتحدة لا ترغب في حرب إقليمية أوسع نطاقًا.

 

المصدر :

theguardian

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات