الوضع الداكن
رياضة - الجدل يحيط بنهائي كأس آسيا: أخطاء تحكيمية تثير غضب الأردنيين
نشر بتاريخ 2024/02/11 8:22 صباحًا
202 مشاهدة

هاجمت الجماهير الأردنية الحكم الصيني ما نينغ الذي أدار قمة النشامى والعنابي في نهائي كأس آسيا لكرة القدم – قطر 2024 بعدما احتسب 3 ركلات جزاء للمنتخب القطري.

وحقق منتخب قطر لقب بطولة كأس آسيا للمرة الثانية على التوالي والثانية في تاريخه أيضًا بعد الفوز 3-1 على نظيره الأردني مساء السبت على ملعب لوسيل المونديالي.

واعتبرت الجماهير الأردنية، التي صبّت جام غضبها على الحكم الصيني، أن الركلات الترجيحية الثلاثة مشكوك في صحتها وطالبت اتحاد الكرة المحلي بتقديم شكوى رسمية ضد ما نينغ التي اعتبرته قد جامل المنتخب القطري.

العرباتي يفند قرارات الحكم الصيني
وحول القرارات التحكيمية في المباراة النهائية، قال الحكم الدولي الأردني المعتزل فتحي العرباتي إن الحكم الصيني ما نينغ أصاب في قرار واحد فقط من قراراته الثلاثة في المباراة.

وأضاف، أن الحكم الصيني لم يوفّق في احتساب ركلة الجزاء الأولى حيث إن ساق أكرم عفيف اليمنى هي التي ذهبت إلى ساق المدافع الأردني عبد الله نصيب “ديارا”، مبينا ان ركلة الجزاء الثانية -ورغم تأخر الحكم في احتسابها- فهي صحيحة حيث أعاق محمود مرضي اللاعب القطري إسماعيل محمد، بحسب winwin.

وختم بالتأكيد أن ركلة الجزاء الثالثة هي الأخرى لم تكن صحيحة إذ كان المهاجم القطري أكرم عفيف هو الذي وضع نفسه في حضن الحارس وفي لحظة الاحتكاك مع أبو ليلى كان الحارس في وضع ثبات والمهاجم دخل عليه.
وكان العرباتي شارك في إدارة العديد من البطولات العربية والآسيوية والدولية، وشارك في إدارة مباريات كأس العالم للشباب عام 2005 في هولندا وبطولة كأس العالم للرجال في ألمانيا 2006.

يُذكر أن المهاجم القطري أكرم عفيف هو الذي انبرى للركلات الترجيحية الثلاثة وسددها بنجاح في مرمى الأردني يزيد أبو ليلى وقاد العنابي للحفاظ على لقبه.

وبثلاثيته، أصبح أكرم عفيف الهداف التاريخي لمباريات نهائي كأس آسيا برصيد 4 أهداف، سجل منها 3 في مرمى الأردن وهدفًا في نهائي النسخة الماضية عام 2019 في مرمى اليابان، كما بات أول لاعب يسجل في نهائيين آسيويين متتاليين.

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات