الوضع الداكن
تكنولوجيا - أول مركز بيانات تجاري تحت الماء في العالم
نشر بتاريخ 2023/12/05 9:43 صباحًا
647 مشاهدة
الصين

في إطار سعيها المستمر لتحقيق الابتكار والريادة، تخطو الصين خطوات جبارة نحو مستقبل تكنولوجي متطور بإعلانها عن إنشاء أول مركز بيانات تجاري تحت الماء في العالم، كما أوردت صحيفة “تشاينا ديلي”. هذا المشروع الرائد، الذي يتم تنفيذه في المياه المتاخمة لساحل سانيا بجزيرة هاينان، يُعد ثورة في عالم تكنولوجيا المعلومات.

 

في عصرنا هذا، الذي يشهد تزايدًا مطردًا في البيانات المولدة يوميًا بفضل انتشار الإنترنت والذكاء الاصطناعي، تبرز الحاجة الماسة لوجود مراكز بيانات فعالة تتيح لنا التمتع بخدمات البريد الإلكتروني وتشغيل الموسيقى في أي مكان وزمان. تحتل هذه المراكز، التي تعد العمود الفقري لشبكة الإنترنت، مساحات شاسعة وتستهلك طاقة كهربائية هائلة، مما يدفع الشركات التكنولوجية الكبرى مثل جوجل ومايكروسوفت وأمازون وميتا للبحث عن حلول أكثر استدامة.

 

المشروع الصيني، الذي يجمع بين جهود المؤسسات العامة والخاصة، بمشاركة شركة هندسة النفط البحرية الصينية (COOEC) وشركة هايلاندر، يعكس التوجه نحو استخدام التكنولوجيا لتحقيق توازن بيئي أفضل. يتميز هذا المركز بقدرته الفائقة على معالجة البيانات، حيث يُقدر أن كل وحدة تحت الماء تستطيع معالجة ملايين الصور العالية الوضوح في غضون ثوانٍ معدودة.

 

من الناحية اللوجستية، تُعد عملية تثبيت هذه الوحدات تحت الماء، والتي تزن مجتمعة 1300 طن وتُغمر على عمق 35 مترًا، تحديًا هندسيًا كبيرًا. ويخطط المشروع لتركيب مئة وحدة من هذا النوع، ما يعزز قدرته على التعامل مع كم هائل من البيانات.

 

التوجه نحو استخدام مياه البحر في تبريد الأنظمة يُعد خطوة ذكية لتقليل الاستهلاك الكهربائي المستخدم في عمليات التبريد، ما يُترجم إلى توفير ملحوظ في الطاقة. كما يُعزز هذا المشروع الجهود الرامية للحفاظ على الموارد الطبيعية، حيث يُتوقع أن يوفر مساحات شاسعة من الأرض وكميات كبيرة من المياه العذبة.

 

مع هذا التطور، تظل هناك تحديات تتعلق بتأثير هذه الوحدات على البيئة البحرية ومدى مقاومتها للتآكل. تقتصر خبرة هايلاندر في هذا المجال على تجارب أولية، ما يفتح المجال لمزيد من الأبحاث والتطوير.

 

في ختام هذه الرؤية التكنولوجية، لا يمكننا إلا أن ننظر إلى مشروع مثل هذا باعتباره خطوة مهمة نحو مستقبل أكثر استدامة وكفاءة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

الكلمات الدلالية
اقرأ ايضاً
اخر الحلقات