قالت شركة "بي بي" البريطانية (BP)، اليوم الاثنين، إنها بدأت الإنتاج في حقل الغاز المصري "أتول" قبل الموعد المقرر بسبعة أشهر.

وأضافت الشركة أن المشروع ينتج 350 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا وعشرة آلاف برميل من المكثفات.

وقالت "بي بي" إن صافي الإنتاج الإجمالي من مشاريعها الجديدة من المتوقع حاليا أن يبلغ 900 ألف برميل يوميا من المكافئ النفطي بحلول 2021.

وأظهر وزير النفط المصري، طارق الملا، في الخامس من ديسمبر 2017، عن بدء الإنتاج التجريبي في حقل الغاز الطبيعي "أتول" بطاقة إنتاجية تقدر بنحو 300 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا.
ويقع حقل "أتول" قبالة سواحل جمهورية مصر العربية في البحر المتوسط بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية التي تديرها "بي بي" البريطانية.

ويعدّ "حقل أتول" البحري أحد أهم الاكتشافات البترولية التي حققها قطاع البترول في السنوات الأخيرة، وأحد ثمار المشروعات التي تم توقيع مذكرات تفاهم بشأنها في مؤتمر شرم الشيخ، وتم توقيع اتفاق مبادئ بالتعجيل بإنتاجه خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للعاصمة البريطانية لندن في نوفمبر 2015.

ويقدر احتياطي الغاز بحقل أتول بـ1.5 تريليون قدم مكعب و31 مليون برميل من المكثفات، فيما تبلغ استثمارات المشروع نحو 3.8 مليار دولار بحسب بيانات سابقة لوزارة النفط المصرية.