تخلى 300 شخص قدموا من جبال "توكالا" العالية في إندونيسيا، عن معتقدهم الغريب واعتنقوا الإسلام، تاركين خلفهم إرثا امتد لآلاف السنين.

وترك أفراد قبيلة "تاو تاا وانا"الجبلية بولاية سولاوسي، معتقد "الإحيائية" المنتشر بتلك المنطقة الإندونيسية، وقرروا بصورة جماعية الدخول في الإسلام.

وأعلن أفراد القبيلة إسلامهم بشكل جماعي خلال حفل أقيم في مسجد "الفرقان" بمنطقة "موروالي الشمالية".

وشهد الحفل تلاوة آيات من القرآن الكريم، وتقديم معلومات مختلفة حول الإسلام، للذين دخلوه حديثا.

والإحيائية هي الاعتقاد بوجود الأرواح، وأن كل الأشياء في الطبيعة بما فيها الكائنات الحية أو الجماد تمتلك نوعا من الروح، ويعتنق سكان المنطقة هذه المعتقد منذ 8 آلاف سنة.