كشف علماء من معهد هانز نويل في ألمانيا وعلماء جامعة هونج كونج أن أخطر مصادر الأمراض الوبائية في العالم هو مترو الأنفاق.

وحذر علماء الفيروسات والأمراض من انتشارأوبئة تسببها (بكتيريا وفيروسات) مقاعد وأبواب ومسكات عربات مترو الأنفاق، الذي يعد من أكثر وسائل المواصلات ازدحاما في العالم.

وجمع الباحثون عينات من ميكروبات أيادي الناس الذين يستعملون المترو غالبا في التنقل، فوجدوا عددا كبيرا من البكتيريا، من بينها بكتيريا "Helicobacter pylori" الخطيرة على صحة الإنسان وتسبب التهاب المعدة.

وأشار علماء الأحياء المجهرية إلى أن المضادات الحيوية التي تستخدم الآن في علاج البكتيريا الخطيرة، ستصبح في القريب العاجل عاجزة عن معالجة الأمراض المعدية الخطيرة لأن فيروساتها أو البكتيريا المسببة لها أصبحت أكثر مقاومة لهذه الأدوية التي لن تنفع معها.

وأكد العلماء على أن الأطباء غير قادرين الآن على معالجة (البكتيريا المختلطة) الناتجة عن "تزاوج" أو "تحول" في أنواع كثيرة من البكتيريا المتراكمة على الأسطح الملامسة للبشر في عربات المترو وجزئياتها