توجه وفد بصري يضم 15 ناشطا مدنيا بينهم شيوخ عشائر للقاء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وتقديم 30 مطلبا مع الحلول المقترحة لها.
وقال أحد أعضاء اللجنة التنسيقية لتظاهرات البصرة إن اللجنة اتفقت مع عبد المهدي على النظر بتلك الملفات والبدء بوضع الحلول من الأسهل فالأصعب.
وكان العشرات من أبناء البصرة وناشطون مدنيون قد تظاهروا يوم الجمعة في ساحة الزعيم عبد الكريم قاسم للمطالبة بالخدمات وتوفير فرص العمل وتحسين نوعية المياه في المحافظة، وساد اللقاء برئيس الوزراء تشكيك بأن الاشخاص الذين ذهبوا للقائه هم ليسوا بناشطين ولا يمثلون المتظاهرين في البصرة.