حمّل وزيرُ الدفاعِ جمعة عناد القواتِ الأمنيّةَ والأهالي مسؤوليّةَ الخروقاتِ الأخيرة في عددٍ من المحافظات، مُتَّهِماً إيّاها بالإهمال.

وقال عناد إنّ تِسعينَ بالمئة من هجماتِ التنظيم الإرهابي هي بسبب إهمال القواتِ الأمنية والأهالي، مشيراً إلى أنّ عناصِرَه يمتلكونَ أسلحةً متطوّرة، ويَشنُّونَ هجماتٍ نوعيّةً، لكنّهم لا يستطيعون مواجهةَ القوّاتِ الأمنيةِ بشكلٍ مباشِر.