أعلن وزيرُ الدفاعِ الأمريكي آشتون كارتر أنّ إحدى مهامِّ القوةِ الأمريكيةِ الخاصةِ الموجودةِ في سوريا هي تحديدُ الجماعاتِ التي ترغب بقتال تنظيمِ داعش في العراق
وقال كارتر إن لدى الولايات المتحدة ثلاثةُ آلافٍ وخمسُمئةِ عنصرٍ على الأرض، وطلب من الفرقةِ المحمولةِ جوّاً (مئة وواحد) الذهابَ إلى العراق ليس من أجل استبدالِ القواتِ هناك، وإنّما من أجل تحضيرِ القواتِ العراقيةِ ومساعدتِهم على التمكين خلال حربِهم مع تنظيم داعش.
كما وتلقّى حلفُ شمالِ الأطلسي طلباً لاستخدام طائراتِ الاستطلاعِ من طراز أواكس في العمليات ضدَّ تنظيمِ داعش
وقال مسؤولون في الحلف إنّ طلبَ إرسالِ الطائراتِ تتمُّ مناقشتُه من قبل الحلفاء، وأشارتْ مصادرُ دبلوماسيةٌ إلى أنّ طلبَ استخدامِ قدراتِ أواكس التابعةِ للحلف الأطلسيّ أتى من الولايات المتحدة.