أكّدَ وزيرُ الخارجية فؤاد حسين أنّ الاستقرارَ الأمنِيَّ ينعكِسُ تأثيرُه على العلاقاتِ الدولية، مشيراً إلى أنّ دُولَ العالَمِ مُستعِدَّةٌ لدعم العراقِ وحُكومَتِه في مُحارَبَةِ تنظيمِ داعش الإرهابي.

وقال حسين في تصريحاتٍ صحافية: إنّ الاستقرارَ الأمني ينعكس إيجاباً على علاقاتٍ مُتميّزةٍ مع دُولِ الخارج، باعتبارِهِ عاملاً أساسياً لجلبِ المُستثمرِينَ إلى البلادِ وبناءِ اقتصادِها، وتَواصُلِ الآخرِينَ مع المجتمعِ العراقي وبناءِ القطاعَاتِ الأخرى الزراعيّةِ والصناعية.