حذرت وزارة التخطيط من توقف واندثار المشاريع التنموية والاستثمارية؛ نتيجة النقص المالي، مؤكدة حاجة العراق إلى مئة وستة وثلاثين تريليون دينار لاستكمال تلك المشاريع.

وزير التخطيط خالد بتال أوضح في بيان أعلنته الوزارة أن أربعين في المئة من المشاريع المستمرة هي في قطاع الطاقة التي تشمل النفط و الكهرباء، مضيفا أن الاقتصاد العراقي ما يزال ريعيا يعتمد على النفط، مشددا على ضرورة التوجه نحو مسارات جديدة؛ لدعم الاقتصاد وتقليل الاعتماد على النفط، مبينا أن الوزارة بدأت العمل لاعداد استراتيجيتين جديدتين، الاولى عن الطاقة، والثانية عن الامن الغذائي، وأنها تفكر بطريقة مختلفة لمعالجة ملف الكهرباء، وتقليل الانفاق على هذا القطاع.