أفادت وزارةُ التجارةِ العراقيّة، عن تعاونها مع لجنةٍ وزارية لإعداد مشروعِ البطاقةِ الغذائيّةِ الإلكترونيّة، بهدف الحدِّ من التلاعب والفسادِ الذي يلحق ملفَّ المُساعدات.
في غضون ذلك، قال وزيرُ التجارة، محمد السوداني، إنّ ملفَّ البطاقة التموينية، يُعدّ من الملفات المهمّة، التي تعرف مشاكلَ كثيرةً بالتخصيصات المالية، والاستيراداتِ والعقود، خلال مختلفِ مراحلِ وصولِ موادِّ البطاقةِ التموينية، ونقلِها وتسليمِها.
وأضح، محمد السوداني، أنّ مشروعَ البطاقةِ الالكترونية الغذائيّة، سيُشرَع في إطلاقه تجريبياً خلال الشهر الحالي، بناحية الحيدرية، في محافظة النجف، على أن يتمَّ تعميمُها على باقي المُحافظاتِ في مرحلةٍ لاحقة، ويأتي ذلك في إطار إصلاحِ نظامِ البطاقةِ التموينيّةِ من خلال لجنةٍ وزاريّة.