استطاعت التكنولوجيا أن تجمع المذيعة الأمريكية أوبرا وينفري والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وكأنهما في مكان واحد، بينما كان أحدهما في كاليفورنيا والآخر في واشنطن دي سي.

المذيعة الأمريكية استضافت الرئيس السابق باراك أوباما في حلقة من  برنامجها على "Apple TV"، الذي يحمل اسم "The Oprah Conversation"، لتستخدم لأول مرة هذه التقنية التي سمحت للشخصين بالتواصل والظهور وكأنهما في غرفة واحدة.

وينفري قالت في تغريدة معلقة على هذا الحدث إنها ربما لن تغادر منزلها بعد اليوم، إذ أصبح بإمكانها العمل بشكل كامل من البيت، شاكرةً ما وصفتها بأنها "قوة التكنولوجيا".

كما أشارت وينفري في بداية الحلقة إلى أنه "من خلال معجزة التكنولوجيا، أجرينا مقابلة وجهاً لوجه في نفس الغرفة ولم نضطر حتى لارتداء الكمامة"، بينما أضاف أوباما "ولدينا نيران مشتعلة هنا، على ما يبدو" متحدثا عن المدفأة التي كانت تتوسط غرفة المعيشة في منزل المذيعة الأمريكية.

بحسب موقع "Vouge" الأمريكي، الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، فإن الرئيس السابق تحدث في المقابلة عن تجربته في الحجر الصحي وكيف أصبح "أبويّاً أكثر"، وأنه أصبح على قرب مع عائلته وزوجته ميشيل.

واعترف أوباما بأن زواجه من ميشيل قد تم اختباره من خلال ضغوط حملتين والرئاسة، مشيراً إلى أنهما "مرّا ببقعاتهما القاسية في البيت الأبيض"، قائلاً: "لكنني أخبرك بأن الشيء الذي أعتقد أننا كنا جيدين فيه هو الحديث عن الأشياء، وعدم فقدان الحب الأساسي والاحترام لبعضنا البعض، وإعطاء الأولوية لأطفالنا".