أشارت وثائِقُ رسميّةٌ إلى توزيعِ نَحوِ ثَلاثِمئةٍ وخَمسينَ ألفَ درجةٍ وظيفيّةٍ خلالَ العام الماضي، وُزِّعَت على نُوابٍ ومسؤولين متنفّذينَ مَنحُوها بدورِهم لأقاربِهم خارِجَ السياقَاتِ القانونيّةِ للتعيينات، ولِغيرِ مُستحقِّيها، بُغيةَ تحَشيدِ الأصواتِ لصالحِهم خلالَ الانتخاباتِ المقبِلَة.

وتؤكّدُ الوثائِقُ اَنّ قُرابةَ مِئتَينِ وخَمسينَ ألفَ دَرجةٍ وظيفيّةٍ ذهبَت لصالِحِ وَزارَتِي الدفاعِ والداخلية، وجهازِ مكافحة الإرهاب، فيما اَكّدَت مَصادِرُ في وَزارةِ المَاليّةِ اَنّ غالبيّةَ المُتعيِّنِينَ الجُددِ ليسُوا من حَمَلَةِ الشهاداتِ الجامعية، وتَمّ تَعيينُهم خلالَ فترةِ حُكومةِ تصريفِ الاعمال برئاسةِ عادل عبد المهدي.