كشفت تقارير إخبارية عديدة عن جملة من الوثائق المسربة، التي تفجر فضيحة جديدة لشركة "أبل" الأمريكية، والتي قد تضر بسمعة هواتف "آيفون" بصورة كبيرة.

ونشرت مجلة "فورتشن" الأمريكية وثائق وصفتها بـ"المسربة" من داخل الشركة الأمريكية، والتي تكشف عن علم "أبل" بوجود عيوب تصنيع في هاتفيها "آيفون 6" و"آيفون 6 بلس".

وأشارت الوثائق إلى أن "أبل" كانت على علم بوجود مشكلة انحناء خطيرة في هاتفيها، لكنها قررت طرحه في السوق، حتى لا تتعرض لخسائر جسيمة بتأجيل الطرح وإعادة إنتاج هاتفي "آيفون" مجددا.

وتظهر الوثيقة أن الاختبارات الداخلية لشركة "أبل" أثبتت أن هاتفي "آيفون 6"، و"آيفون 6 بلس".
وتشير الوثيقة، إلى أن "أبل" حاولت السيطرة على العيب، لكن المشكلة كانت أكبر، فقررت إخفاء مسألة معرفتها بالعيب واكتفت بطرحه من دون ذكر الحقائق للمستخدمين.

ووصفت المجلة الأمريكية، هذا الأمر، بأنه سيضر بسمعة "أبل" وهواتف "آيفون" بصورة كبيرة، خاصة وأن جهات عديدة قررت رفع دعاوى قضائية ضدها ما قد يكبدها المزيد من الخسائر المادية أيضا.