اعتبرت الولايات المتحدة أن الهجمات الأخيرة ضد قواتها في العراق دليل على التهديد الذي تمثله فصائل مسلحة بحق سيادة العراق واستقراره.