وحَذّرتِ الولاياتُ المتحدة الأميركية، رعاياها من السفرِ إلى العراق خشيةَ تعرّضِهم لهجماتٍ مِمَّنْ وصفَتْهم بالميليشيات الطائفية، لافتةً إلى أنّ العراقَ مُصنَّفٌ في الدرجةِ الرابعة في قائمةِ أكثرِ البلادِ خطراً في العالم
وبحسب بيانٍ للإدارة الأمريكية نشرَه الموقِعُ الرسمي لوزارة الخارجيةِ فإنّ المواطنين الأمريكيينَ في العراق معرَّضونَ بشكلٍ كبير للعنف والاختطاف، مِمَّنْ وصفَهم البيانُ بالميليشيات الطائفيةِ مضيفا أنّ الحكومةَ الأمريكية تستطيعُ فقط توفيرَ خدماتٍ روتينيّةٍ لمواطنيها في العراق وأنّ الطوارئَ محدودةٌ للغاية.