قالت السفارة الأمريكية في بغداد، الجمعة، أن توقيع مشروع خطة زيادة الطاقة الكهربائية مع شركة "جنرال إليكتريك"، ليس للصيانة فقط، وإنما يتضمن مد العراق بأعلى قدرة لتوليد الكهرباء المتوفرة في جميع أنحاء العالم، مؤكدة أن المشروع مثال واضح على التعاون الوثيق بين بغداد وواشنطن.
وقالت السفارة في بيان اليوم إن "توقيع مشروع خطة زيادة الطاقة الكهربائية في فندق بابل بين وزارة الكهرباء العراقية وشركة الطاقة العملاقة الأمريكية جنرال إليكتريك، لن يقتصر على إدامة وزيادة الكهرباء في العراق بحوالي 700 ميغاواط في فترة الذروة في الصيف فقط"، مؤكدة أن "المشروع يتضمن أيضا حصول العراق على أعلى قدرة لتوليد الكهرباء المتوفرة في جميع أنحاء العالم".
ومن جانبه أشاد السفير الأمريكي في بغداد ستيوارت جونز، بحسب البيان، بـ"جهود وزير الكهرباء قاسم الفهداوي على تحقيق هذا المشروع"، موضحا أن "المشروع الذي تقدر قيمته بأكثر من 328 مليون دولار هو مثال واضح على التعاون الوثيق بين العراق والولايات المتحدة لدعم جهود رئيس الوزراء في تقديم الخدمات الأفضل للشعب العراقي".
وكان وزارة الكهرباء أعلن، الثلاثاء (26 كانون الثاني 2016)، أنها ستوقع عقد صيانة مع شركة "جنرال اليكتريك" الأمريكية بقيمة 328 مليون، مشيرة الى أن العقد سيوفر ما يلزم من المعدات والصيانة لعشر محطات كهرباء في البلاد.