أكد رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني أن قضاء سنجار ومناطق الإيزيديين الأخرى لم تجر إعادة إعمارها بعد ولم تهيأ الأرضية المناسبة لعودة الاستقرار وعودة الحياة إليها، مبيناً أن سنجار تحول إلى مرتع للمسلحين الخارجين عن القانون المنھمکين بتنفیذ أجنداتھم وبرامجھم السياسية علی جراح وآلام الإيزيديين.

وشدد بارزاني في بيان، بمناسبة الذكرى السادسة لفاجعة سنجار، على أن إقليم كردستان سيستمر في بذل جهوده من أجل توفير الاستقرار وإعادة الأمان وإعمار سنجار وسيتعاون مع الحكومة الاتحادية ومحافظة نينوى لتحقيق هذه الأهداف.