أكّدَ أعضاءٌ في مجلس النواب، أنّ اتّفاقاً جرَى بين كتلٍ سياسيّةٍ رئيسةٍ على مقاطعة الانتخابات المقبلة إذا جرَت وَفقَ نظامِ البطاقةِ الإلكترونية، وعدمِ اعتمادِ البطاقَةِ البايومترية.

وكشفَ النوّابُ عن وجودِ تَوجُّهٍ سياسِيّ لدى بعضِ الكتل باعتمادِ البطاقةِ الإلكترونية، التي تُتيحُ عملياتِ التزوير والتلاعُبِ بإرادةِ الناخبين، مشيرينَ إلى أنّ الانتخاباتِ المقبلةَ ستُفرِزُ حكومةً أشَّدَ فَساداً من سابِقَاتِها، إذا ما أُبقِيَ العملُ بالنظام الإلكتروني.