أبدَى نوابٌ استغرابَهم من أرقامِ الانفاقِ المطلوبة في موازنة العام الحالي، البالغةِ مِئةً واَربعةً وستّينَ تِريليونَ دينار، مُقارِنِينَ بينَها وبينَ المُوازناتِ السابقة، مؤكّدينَ اَنّ الموازنةَ الحاليّةَ تُشكِّلُ "قَفزةً كبيرة" في الأرقام.

وأكّدَ النوابُ أيضاً أنّه لو تَمّتِ المُقارنةُ بينَ الإنفاقِ الفعلِيّ للسنوات الماضيةِ مع ملاحظةِ سِعرِ النفطِ وكميّاتِ النفطِ المُصدَّرة، لَكانَت تقديراتُ الإنفاقِ المطلوبةُ في موازنةِ اَلفينِ وواحدٍ وعشرين، البالغةُ مِئةً واَربعةً وستّينَ تِريليون دينار، تُشكّلُ قَفزةً كبيرةً جِدّا في الأرقام.