عدَّ النائبُ عن تحالف القوى ظافر العاني أنّ عدمَ مشاركةِ مليشيا الحشدِ في معاركِ الرمادي جعل المعركةَ نظيفة.
وقال العاني إنّ معركةَ استعادةِ الرمادي تمتاز بالمِهْنيّةِ، لأنّ منْ يشترك فيها هم رجالُ المؤسسةِ العسكرية وأبناءُ العشائر، فضلاً عن مساعدة التحالفِ الدولي. مضيفاً أنّ هذه المعركةَ خاليةٌ من التعقيدات الطائفيةِ التي تلوثتْ بها معاركُ سابقةٌ كما حدث في تكريتَ وبيجي وجرفِ الصخر وغيرِها، ودعا العاني المخلصين في ميليشيا الحشد الى عدم تعقيدِ الأمورِ وافتعالِ الأزمات بتداخلاتٍ تُربكُ المشهدَ الأمنيّ.