قال المتحدثُ باسم المجلسِ الأعلى حميد معلّه: إنّ من أسباب تأجيلِ مؤتمرِ بغداد هو توقيتُ الاستعراضِ العسكريّ الذي تمّ تحديدُه من قبل الحكومة، والذي سيُؤدي إلى قطع الطرقِ الرئيسة، ما يمنع حضورَ عددٍ من الشخصيات للمؤتمر.

ومن جانبٍ آخر أكد نائب الأمين العام لحزب المشروع العربي ظافر العاني أنّ من الأسباب التي أدّتْ إلى تأجيل المؤتمر، توقيتَ الاستعراضِ العسكريّ، ورغبةَ كثيرٍ من أعضاء تحالفِ القوى المشاركين في المؤتمر حضورَ هذا الاستعراض، كما أشارَ إلى أنّ المشروعَ قائمٌ، والإعلانَ عنه سيكون في مؤتمرٍ مصغَّرٍ في وقت لاحق.