قرر مواطن إنجليزي يعاني من سرطان الرئة الذي بلغ مرحلته النهائية رفع دعوى قضائية ضد شركة سجائر كان يعمل فيها في ثمانينيات القرن الماضي. وواظبت شركة السجائر على منح بائع السجائر، سيمون نيل (57 سنة) 1200 سيجارة مجانية شهريا. ما جعله يدخن بشراهة خلال فترة عمله، وتسبب في إصابته بسرطان الرئة، والآن بلغ السرطان الذي أصيب به مرحلته النهائية. ولم يترك نيل هذه العادة السيئة سوى عام 2018، بعد أن أبلغه الأطباء بأنه مصاب بسرطان الرئة غير القابل للتدخل الجراحي. وقد أعلنت إحدى الجمعيات الخيرية لمكافحة التدخين أن حالة هذا الرجل ليست وحيدة، لذلك دعت جميع ضحايا شركات التبغ إلى إقامة دعوى قضائية جماعية ضد مؤسسة "British American Tobacco"، التي تبلغ قيمتها التجارية أكثر من 110 مليارات دولار. وعمل سيمون نيل في شركة "روثمانز" لإنتاج السجائر خلال أعوام 1982-1986، موزعا لمنتجات الشركة بسيارته. ويقول إنه كان نادرا ما يدخن قبل أن يعمل في هذه الشركة، ولكن بعد مباشرة العمل فيها، أصبح مدخنا شرها.