أَكَّدَ مُواطنونَ وجودَ اختلافٍ كَبيرٍ فِيما يَتعَلَّقُ بعيدِ الأَضحَى للعامِ الثانِي على التَّوالِي،

نَظَراً للظُروفِ التي فَرضَتْها جائِحَةُ كورونا في العِراقِ والعالَمِ أَجمعَ، منْ إجراءاتِ تَباعُدٍ اجتماعِيٍّ ووقايَةٍ منَ الفيروسِ