أكّدَ مواطنون اَنّ التعيينَاتِ الأخيرةَ التي شهِدَتْها مَناصِبُ المُديرين العامّينَ في المحافظات خضعَت إلى ضغوطٍ سياسيةٍ لكُتلٍ مُعيَّنَة، ولفَتَ المواطنونَ إلى اَنّ ذلك يُهدِّدُ نزاهَةَ الانتخابات المقبِلَةِ لتَكرارِ الوجوهِ ذاتِها، وحِفاظِ القِوى السياسيّةِ على مكاسبِها دون تلبية مطالِبِ الشّعبِ.