كشفَت منظّماتٌ محليّةٌ وأخرى دَوليّةٌ عن سبعةِ مَلايينِ مواطنٍ يعيشُونَ في السكنِ العشوائِيّ بالعراق.

وبيّنَتِ المُنظَّماتُ، أنّ المواطنينَ الذين يُقَدَّرُ عددُهم بسبعةِ ملايين، مُعظمُهم يسكنُونَ في أراضٍ زراعيةٍ ببغداد، مشيرةً إلى أنّ الحكومَاتِ المُتعاقِبةَ ساعدَت من تنامِي ظاهرةِ العشوائيات، دون القيامِ بمُعالَجَةٍ حقيقيّةٍ لهذهِ الظاهِرَة.