غرّدَ زعيمُ التيار الصدري، مقتدى الصدر، بعد انطلاق التظاهرات في مختلِف محافظات العراق، أنّ المُندسّينَ والمشاغبين المَدعومِينَ من الخارج يُخرِجُونَ الثورةَ عن سِلميَّتِها، لا سيَّما بعدَ إعلانِ رئيسِ الوزراء عدمَ تسليحِ القوّاتِ الأمنية.

ودعا الصدر في تغريدته على منصة "تويتر"، الحكومةَ إلى بسط الأمنِ ورَدعِ ما اَسمَاهم بالوَقِحين من التخريب وزعزعةِ الأمن، كما طالبها بفتح الطرقِ وإرجاعِ هَيبةِ الدولة، مشيراً الى اَنّه في حالِ عدمِ تحقيقِ ذلك فإنّها مُتواطِئةٌ مع ذوي الأجنداتِ الخارجية والأفكارِ المُنحرِفَةِ على حَدِّ قَولِه.