أكّدت مفوضيةُ الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنّ هناك مليونَي نازحٍ في العراق معرّضونَ للخطر، داعيةً إلى حماية النازحينَ والعودةِ الطوعيّةِ لهم.

وذكرت المفوضيةُ في بيانٍ لها، أنّ مدينةَ سنجار والمَناطِقَ الاخرى في سَهلِ نينوى غَيرُ صالحةٍ لعودةِ اللاجئين اِليها وأنّ العودةَ الطوعيّةَ والآمِنَةَ والمستدامة، أحدُ العناصرِ الأساسية لحماية النازحين، والتي بدورها تُشكِّلُ مِحورَ الانتعاشِ والاستقرار في العراق، مُبيّنةً أنّ استعادةَ الموصلِ والرمادي التي تَضرّرتْ بشدّةٍ خلالَ الصراعِ مع تنظيم داعش الارهابي مَهَمَّةٌ جيّدة، وأنّ العملَ لم ينتَهِ بعد، بسبب دمارِ البِنى التحتيّةِ في تلكَ المناطق.