أدان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ورئيس الوزراء حيدر العبادي الهجمات التي شهدتها العاصمة باريس وأسفرت عن مقتل أكثر من مئة وعشرين شخصا وجرح مئتين وخمسين آخرين.
وفي برقية تعزية ارسلها الى نظيره الفرنسي فرانسو هولاند، أعرب الرئيس معصوم عن مواساته وعزائه لذوي ضحايا الهجمات الدامية التي استهدفت باريس وتمنى للمصابين الشفاء العاجل منددا بهذه الجريمة.