أكدت مصادر مطلعة أن تحالف سائرون اشترط موافقة جميع الأطراف الشيعية على المرشح البديل لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، فيما أوضحت المصادر أن ائتلاف النصر رفض اللجوء إلى استبدال الزرفي قبل نهاية المدة الدستورية للتكليف.

وأشارت المصادر، إلى أن سائرون اشترط التوافق السياسي الشيعي على المرشح البديل فضلاً عن إعلان جميع الأطراف السياسية الشيعية تبني المرشح علناً. من جانبه، رفض ائتلاف النصر المشاركة في حوارات استبدال الزرفي قبل انتهاء المدة الدستورية وطرح كابينته الوزارية ومنهاجه الوزاري على البرلمان، فيما أوضحت المصادر أن الائتلاف لوح بالمعارضة في حال مضي الكتل باستبدال المكلف الحالي بتشكيل الحكومة.