استهدف مسلحون مجهولون منزل حيدر عبد الأمير التميمي أحد منسقي تظاهرات محافظة البصرة.
وألقى المسلحون قنبلة على المنزل الواقع في حي الكفاءات وسط البصرة. وأدى انفجار القنبلة إلى تحطم زجاج نوافذ المنزل وتضرر جدرانه وسقوفه وتحطم بعض أثاثه، كما أضرت شظايا القنبلة بسيارة التميمي. ولم يؤدِّ الانفجار إلى وقوع أي اصابات بشرية. هذا وفتحت الشرطة تحقيقا بهدف التعرف إلى الجهة التي تقف وراء استهداف منزل التميمي الذي يأتي ضمن سلسلة استهدافات طالت منسقي التظاهرات والناشطين فيها بالبصرة ومحافظات أخرى.
وقال التميمي إنه لم يكن موجودا في منزله لحظة استهدافه، مؤكدا تلقيه تهديدات سابقة وتعرضه لمحاولة خطف وهذه كلها مثبتة بالصور والمكالمات الهاتفية المسجلة
وذكر شاهد على استهداف منزل التميمي أوصاف السيارة التي نقلت المسلحين كما تحدث عن محاولة فاشلة للحاق بهم.