أكد الطبيب الفرنسي سيريل جوبيوميون رئيس مستشفى "فيليب بينل" للأمراض العقلية فى فرنسا، إنها المركز الوحيد لعلاج مرضى الأمراض العقلية عن طريق الإستعانة بالكلاب، حيث تحتوي المستشفى 300 مريض عقليا تتراوح أعمارهم من 6 سنوات حتى 98 عاما ، يشرف عليهم 97 طبيبا من كافة التخصصات الطبية.

وأوضح جوبيوميون أن علاجه يعتمد على حب المرضى للكلاب الذى يساعدهم فى الخروج من عزلتهم ويخفف من الضغوط النفسية والعقلية التى يتعرضون لها، ويدفعهم نحو الإندماج فى الحياة الإجتماعية من خلال إصطحاب الكلب فى التنزه فى حديثة المستشفى مع الإهتمام بكل كبيرة وصغيرة تتعلق بالكلب من مأكل ومشرب حتى تنظيفه، مما يعود على المريض بالنفع علي الرغم من مرضى الفصام .. كما أن العلاج بواسطة الكلاب يسمح بالتخفيف من عدد العلاجات الدوائية بين المرضى، حيث تسهم الكلاب فى تهدئة الحالة النفسية للمريض