عد مستشار الامن الاقتصادي في وزارة الثروات الطبيعية الخبير بيوار خنسي، تحديد موازنة الفين وستة عشر بخمسة واربعين دولارا للبرميل النفطي، مجازفة حقيقية ستؤدي الى انهيار اقتصاد البلد .
وقال خنسي ان تحديد ثلاثة ملايين وستمئة برميل كتصدير نفطي في موازنة العام القادم، سيكون مجازفة حقيقية في تخمين ميزانية العراق، كون المعطيات الموجودة تشير الى صعوبة وصول العراق بسقف الانتاج الى هذا المعدل بسبب الاوضاع الطبيعية في منطقة حوض الخليج الغير مستقرة في فصول السنة بسبب العواصف الترابية التي تؤدي الى تأخير عملية النقل والعامل السياسي غير المستقر في المنطقة.