رفض ماكينزي الإفصاح عن حجم الوجود الأمريكي الذي سيبقى في العراق لأمد طويل بعد تقليص العدد الحالي.

لكن مسؤولين أمريكيين آخرين قالوا إن المناقشات مع المسؤولين العراقيين التي تستأنف هذا الشهر قد تؤدي إلى خفض عدد القوات إلى حوالي ثلاثة آلاف وخمسمئة جندي، وأكد المسؤولون أن بإمكان الولايات المتحدة سحب قواتها من العراق لأن القوات المحلية أصبحت قادرة على مواجهة داعش بمفردها، مع بعض المساعدة التقنية والاستخباراتية واللوجستية الأمريكية.