استقالت مارى ريتى، المديرة التنفيذية بشركة سناب المالكة لتطبيق "سناب شات"، من دورها كنائب رئيس الاتصالات، وريتى هى الموظفة التاسعة التى تنضم إلى الشركة، وعملت مع الفريق منذ عام 2012، كما أشرفت على الاكتتاب العام فى الشركة عام 2017، وستظل "ريتى" فى دورها حتى يتم العثور على بديل مناسب لتولى المسؤولية.

وفى رسالة بريد إلكترونى لموظفى Snap، قالت "ريتى" إنها ترغب فى أخذ استراحة للتفكير فى الخطوة المقبلة، وقالت :"لم أكن أبدًا أكثر عاطفة بشأن منتج أو شركة مما كنت عليه داخل "سناب"، ويمكننى القول إن هذا كان أكثر التحديات وأكثرها إثارة فى مسيرتى المهنية".

وأنها ليست أول موظف رفيع المستوى يقفز من سفينة من Snap، إذ شهدت الشركة أيضا مغادرة رئيس المبيعات العالمية "جيف لوكاس" ومدير المكتب الاستراتيجى الرئيسى عمران خان هذا العام

يذكر أن شركة سناب شهدت عامًا صعبًا، بسبب عدم القدرة على جذب عدد أكبر من المستخدمين وانخفاض توقعات الأرباح.