اضطر الجميع إلى القيام بإنشاء كلمة مرور مع عدد كبير من الحروف والأرقام والرموز الصغيرة والكبيرة والغريبة والمتعددة والغامضة. لكن بعد كل ذلك كشف مخترع هذه المعايير قبل 15 سنة أن هذه القواعد عديمة الفائدة، وتأسف لفرضها على الناس.
وأوضح موقع "غيزمودو" أن الرجل المعني هو بيل بير، وهو مدير سابق في المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا. وفي عام 2003، وضع بور دليلاً من ثماني صفحات حول كيفية إنشاء كلمات مرور آمنة بشكل خلّاق. وأصبحت هي المرجع الأساسي عند ملء خانة كلمات المرور في كل شيء تقريباً، من إنشاء حسابات البريد الإلكتروني إلى صفحات الدخول إلى البوابة المصرفية عبر الإنترنت.
لكن وفق الموقع، فإن المشكلة الوحيدة هي أن بيل بير لم يعرف كثيراً عن كيفية عمل كلمات المرور بعد ذلك، وهو بالتأكيد ليس خبيراً أمنياً، لذا بعد تقاعده الآن وبلوغه من العمر 72 عاماً، قرّر الاعتذار.
ونقل الموقع عن المتقاعد قوله: "كثير مما فعلته يؤسفني"، معتبراً أن أبحاثه في كلمات السر جاءت في الغالب من ورقة بيضاء كُتبت في الثمانينيات، قبل أن يتم اختراعها. "في النهاية، قائمة المبادئ التوجيهية هذه ربما كانت معقدةً جداً بالنسبة لكثير من الناس ولم يفهموها جيداً".
وقبل خمسة عشر عاماً، كان هناك القليل جداً من البحوث حول كلمات السر وأمن المعلومات، في حين يمكن للباحثين الآن الاعتماد على الملايين من الأمثلة. كذلك لم يكن بيل هو الوحيد الذي خرج ببعض الأفكار المؤسفة في الأيام الأولى من الويب.

المصدر: العربي الجديد