قطعَ المئاتُ من المُحتجّينَ طريقَ شركةِ ذي قار النفطية بالإطارات المُشتَعِلَة، بعدَ مطالبَاتِهم المُتكرّرةِ بتوفير فُرَصِ العمل.

وقال المحتجون اِنّ العَمالةَ الأجنبية ما زالت تَزدادُ رَغمَ وجودِ آلافِ العَاطِلينَ عن العمل من أبناء المحافظة والخرّيجين، مؤكّدينَ اَنّ الاعتصامَ سيتسمِرُّ حتى تَوفيرِ المَطالب.