إذا كنت تتابع جديد الهواتف الذكية وعملية إطلاق الاجهزة الجديدة من الشركات المختلفة، ستلاحظ ان الموضة الجديدة او الاتجاه الجديد هو الكاميرات المزدوجة في الجزء الخلفي للهواتف. طبعا هذه الميزة الجديدة كانت الى وقت قريب متوافرة فقط في الهواتف ذات الأثمان المرتفعة، كما هو الحال في هاتف iPhone 7 Plus ، لكن بفضل الشركات الصينية، اصبحت هذه الميزة الآن حتى في الهواتف ذات التكلفة المنخفضة والمتوسطة.

ما هي الكاميرا المزدوجة، وأنواعها؟

الهواتف المزودة بالكاميرات الاحادية التقليدية كانت دائماً محدودة مهما بلغت دقتها، لان دقة الكاميرا ليست الوحيدة التي تتحكم في جودة الصورة، بل هناك اشياء اخرى. لكن، بما ان حجم الهواتف الذكية صغير، فلا يمكنك وضع كل كل المكونات الضرورية للصور الفوتوغرافية المهنية في هذه المساحة الصغيرة.

وللحد من هذه المشكلة ، قررت الشركات المصنعة وضع جهاز استشعار وعدسة اضافية على هذه الهواتف الذكية، وهذه الطريقة ستكون افضل وسيلة حتى تتمكن من إضافة وظائف جديدة إلى كاميرا الهاتف دون الحاجة إلى زيادة حجم الهاتف.

من الناحية النظرية، تعمل كل من العدسات وأجهزة الاستشعار معاً لتحقيق نتائج متقدمة، أو التقاط الصور بشكل منفصل مع خصائص متميزة، لذلك فمن المهم أن نعرف مختلف انواع الكاميرات المزدوجة المتاحة في السوق.

كاميرا مزدوجة مع "زووم" بصري

في هذه المجموعة، العدسة الأولى تلتقط الصورة "طبيعية"، في حين أن العدسة الثانية تكون قادرة على عمل "زووم" على الكائن دون فقدان الجودة. وهذه الميزة تعتبر تكبيراً حقيقياً، وليس تقريباً رقمياً كما هو حال الهواتف المحمولة العادية.

أمثلة على الأجهزة التي تحتوي على هذا النوع من الكاميرات المزدوجة: ايفون 7 بلس و Asus Zenfone 3 Zoom

كاميرا مزدوجة مع زاوية واسعة

في هذا النوع، العدسة الثانية على اخذ الصورة بزواية مفتوحة أكثر بكثير من تلك التقليدية (135º بدل 78º كما هو الحال في الكاميرات التقليدية). وهذا يسمح لك بالتقاط صور بانورامية دون الحاجة إلى برنامج تعديل الصور لتجميع اكثر من صورة لتكوين صور بانورامية.

مثال على الجهاز مع هذا النوع من الكاميرا المزدوجة: LG G6 .

كاميرا مزدوجة مع الأسود والأبيض

في هذه التكنولوجيا جهاز استشعار واحد يلتقط صورة ملونة، والآخر يلتقط نفس الصورة بالأبيض والأسود، ويتم عمل "تداخل" ومزج النتيجة النهائية في صورة واحدة. وهذا يمنح الصور مزيداً من التفاصيل والتباين بشكل أفضل، مع نتائج أكثر واقعية.

مثال على الجهاز مع هذا النوع من الكاميرا المزدوجة:Motorola Moto Z2 Force

مزايا الكاميرات المزدوجة :

بالإضافة إلى الميزات التي تحدثنا عنها هناك مزايا أخرى لوجود اثنين من الكاميرات على الهاتف الذكي:

عزل الخلفية: هذا الوضع يحاكي الصور الملتقطة بالكاميرات الاحترافية، حيث تعزل فيها الخلفية، عن العنصر الرئيسي في الصورة.

الدمج: يتم الجمع بين صورتين لخلق صورة واحدة من نوعية ممتازة لا من ناحية التباين، وتشبع الالوان، وهذا يجري القيام به بشكل طبيعي من طريق استخدام كل من الكاميرات الخاصة بالجهاز.

تحسن الأداء في بيئات ذات إضاءة منخفضة: في الكاميرات المزدوجة ستلاحظ بالتأكيد جودة الصورة الملتقطة في بيئات ذات إضاءة منخفضة .

تركيز أسرع: تتيح لك هذه التقنية ضبطاً تلقائياً للصورة بشكل أسرع، سواء بالنسبة للصور القريبة (ماكرو) أو للصور الكبيرة.