انتهت المبارزة الأخيرة بين ​ريال مدريد​ الإسباني وليفربول الإنكليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 بإصابة قويّة لنجم الثاني المصري محمد صلاح بكتفه وخطأين فادحين من حارسه الألماني لوريس كاريوس، منحت الفريق الملكي لقبه القياسي الثالث عشر في المسابقة القارية الأولى.

لكن تلك المباراة في العاصمة الأوكرانية كييف والتي حسمها ريال مدريد 3-1 بهدف من الفرنسي كريم بنزيما وثنائية للويلزي غاريث بايل، شكّلت بداية صفحة مجيدة لليفربول الذي يتواجه مجددا مع ريال مدريد الثلاثاء في العاصمة مدريد ضمن ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال.